الكويت –

يتجه الزعماء العرب الذين يعقدون قمتهم السنوية الثلاثاء في الكويت الى اصدار قرار يؤكدون فيه رفض مبدأ يهودية دولة اسرائيل الذي يشكل مسألة قد تفشل جهود واشنطن للتوصل الى حل سلمي للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، بحسب مشروع قرار مرفوع الى القمة.

بدوره، اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة امام القمة العربية رفض “مجرد مناقشة” مسالة يهودية دولة اسرائيل.

واتهم عباس في كلمته الحكومة الاسرائيلية بافشال الجهود الاميركية للسلام وقال انها “لم توفر فرصة الا واستغلتها لافشال” هذه الجهود.

كما اكد عباس رفض طرح “التقسيم المكاني والزماني للمسجد الاقصى بين المسلمين واليهود” على غرار المسجد الابراهيمي في الخليل، مؤكدا “هذا ما نرفضه تماما”.

وعن موضوع يهودية الدولة الاسرائيلية، قال عباس ان الدولة العبرية لجأت الى “طرح شروط جديدة في كل مرة في عملية السلام مثل ان تكون اسرائيل دولة يهودية”.

واضاف “هو امر نرفض مجرد مناقشته”.

وجدد عباس التاكيد على “شروط السلام” ومن اهمها الانسحاب حتى خط حزيران/يونيو 1967 واقامة دولة فلسطينية ذات سيادة كاملة عاصمتها القدس الشرقية والتوصل الى حل عادل ومتفق عليه لمسألة اللاجئين منذ العام 1948.

واكد مشروع قرار عربي صادق عليه وزراء الخارجية العرب ورفع الى القمة “الرفض المطلق والقاطع للاعتراف باسرائيل دولة يهودية”.

كما يؤكد مشروع القرار الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس “رفض جميع الضغوطات التي تمارس على القيادة الفلسطينية في هذا الشأن”.