حكم القضاء الفرنسي الخميس بتسليم بلجيكا الفرنسي من اصل جزائري مهدي نموش الذي يشتبه بمسؤوليته في قتل اربعة اشخاص في متحف بروكسل اليهودي في 24 ايار/مايو.

واعلنت رئيسة محكمة الاستئناف في فرساي غرب باريس ان المحكمة اتخذت هذا القرار “تنفيذا لمذكرة توقيف اوروبية” وذلك “بهدف ملاحقات بتهمة القتل في اطار ارهابي”.

واصدرت بلجيكا في 31 ايار/مايو مذكرة توقيف اوروبية بحق مهدي نموش (29 سنة) للاشتباه بانه من اطلق النار في 24 ايار/مايو على متحف بروكسل اليهودي ما ادى الى سقوط اربعة قتلى هم اسرائيليان وسيدة فرنسية متقاعدة وبلجيكي يعمل في المتحف توفى لاحقا متأثرا بجروحه.

وكان نموش يعارض تسليمه خشية ان تقوم بلجيكا لاحقا بترحيله الى اسرائيل.

وبامكان محاميه ان يستأنف الحكم في مهلة ثلاثة ايام التي تلي القرار، الامر الذي سيرجئ ترحيله على ان تكون امام الهيئة القضائية العليا مهلة 40 يوما للبت في القضية.

واعتقل مهدي نموش في الثلاثين من ايار/مايو في مرسيليا لدى نزوله من حافلة قادمة من بروكسل وعثر في حقائبه على اسلحة تشبه تلك التي استخدمت في المجزرة وهي مسدس وبندقية هجومية وكذلك كاميرا صغيرة.