أصدرت محكمة عراقية الثلاثاء حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق جهادي روسي ينتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية، ألقي القبض عليه خلال معارك استعادة ثاني أكبر مدن البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان “أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق متهم روسي الجنسية ينتمي لتنظيم داعش الإرهابي” بعدما “اعترف يالقيام بالعديد من العمليات الإرهابية ضد الأجهزة الأمنية منذ عام 2015”.

وأشار بيرقدار إلى أن الجهادي المحكوم عليه “ينتمي إلى ما يسمى بـ+كتيبة الزرقاوي+، أحد التشكيلات المسلحة لتنظيم داعش الإرهابي”.

ولفت المتحدث إلى أن القوات الأمنية أوقفته خلال “عملية تحرير الجانب الأيمن (غرب) في الموصل”، والتي أعلن العراق “تحريرها” بعد معارك دامية استمرت تسعة أشهر.

وخسر تنظيم الدولة الإسلامية غالبية معاقله في العراق كما في سوريا، بعدما كان يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في كلا البلدين منذ العام 2014.