وافقت السلطات القضائية البلجيكية الخميس على تسليم صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس الدموية، لفرنسا، بحسب ما افادت النيابة الفدرالية.

وجاء في بيان لمكتب النيابة الفدرالية “بعدما اعلن صلاح عبد السلام موافقته على نقله الى فرنسا، قبل القضاء الفدرالي اعلانه الرسمي اليوم (…) واصبح نقله ممكنا”.

واضاف البيان ان “السلطات البلجيكية والفرنسية ستدرس الان بشكل مشترك خطوات تنفيذ عملية النقل”.

وعبد السلام (26 عاما) مواطن فرنسي بلجيكي هو الناجي الوحيد من بين المشتبه بتنفيذهم هجمات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر التي اسفرت عن مقتل 130 شخصا، واعتقل في بروكسل في 18 اذار/مارس بعد فراره لاربعة اشهر.