قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم الخميس، أن لا علم لها حول زيارة مخططة للرئيس الروسي فلايديمير بوتين في الشهر القادم، نافية بذلك تقارير في الإعلام الفلسطيني عن توجه الزعيم الروسي إلى المنطقة.

وذكرت صحيفة “القدس” الفلسطينية يوم الخميس، أن بوتين يخطط القيام بزيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية في أوائل شهر فبراير ضمن جوله له في الشرق الأوسط.

وورد أن زيارة بوتين ستتضمن لقاءات مع رئيس السلطة الفلطسينية محمود عباس في رام الله ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو في محاولة لإحياء العملية السلمية.

وردت القدس على التقرير بأن لا علم لها بأي خطط لبوتين للسفر إلى إسرائيل في شهر فبراير. لم يكن هناك أي إعلان عن زيارة إلى إسرائيل على موقع الرئيس الروسي على الإنترنت.

وكانت آخر مرة قام فيها بوتين بزيارة إلى إسرائيل في يونيو 2012.

في وقت سابق من هذا الأسبوع وقعت روسيا وإيران على اتفاق لتوسيع العلاقات العسكرية بينهما، وحل خلاف طويل الأمد بينهما حول صفقة بيع منظمومة دفاع جوي من طراز “S-300” المتطورة. مع ذلك، لم يتضح ما إذا كانت روسيا ستزود طهران بمنظومة الصواريخ “S-300”.