تتهيأ القدس لأزمات سير يوم الاحد خلال تشييع جثمان الحاخام شموئيل اورباخ، القائد اليهودي المتشدد الذي قاد المظاهرات ضد التجنيد العسكري لليهود المتشددين، والذي توفي بجيل 86 عاما يوم السبت.

وتتوقع الشرطة حدوث أزمات سير في معظم الشوارع المؤدية الى المدينة ابتداء من الساعة 11:30 صباحا، ونادت السائقين “لتجنب الاقتراب من المنطقة”، واستخدام نفق ارتسيم في شارع 9.

وعانى اورباخ من نوبة قلبية خلال السبت في منزله في القدس. وحاول مسعفون احيائه وتم نقله الى مستشفى شعاريه تسيديك، حيث تم الاعلان عن وفاته.

وسيبدأ تشييعه الساعة 11:00 صباحا في منطقة شعاريه حيسيد اليهودية المتشددة في مركز القدس، وسينتهي التأبين حوالي الساعة 12:30. وبعدها ستتوجه الجنازة على مقبرة هار هامينوحوت، وتمر عبر طرق مركزية في مركز المدينة التي سيتم اغلاقها بشكل مؤقت.

مئات الالاف يشاركون في تشييع جثمان القائد الروحي لحزب شاس عوفاديا يوسف في القدس، 7 اكتوبر 2013 (Nati Shohat/Flash90)

وتشمل هذه الطرق شوارع هجارا، كاكال، ديسكن، روبين، بن تسفي، وفايتسمان، بالإضافة الى المنطقة بين مفرق حدائق ساخروف وهار هامينوحوت.

وحذرت الشرطة انها لن تسمح بدخول سيارات خاصة الى منطقة الجنازة، ونادت الجماهير الى استخدام المواصلات العامة.

ونادت الشرطة ايضا الجماهير الى تجنب احضار الاطفال الى الجنازة، والابتعاد عن المناطق المسيجة، وعدم تسلق المباني، اشارات المرور، السياج او السيارات المتحركة. وحذرت المشاركين من الاقتراب من السيارة التي تنقل الجثمان، قائلة ان ذلك يعرض حياتهم للخطر.

ومستخدمة طيارات بدون طيار لتصوير الجنازة محظور تماما، اضافت الشرطة، كما ايضا التجمع على الاسطح المحيطة.

وكان اورباخ احد الحاخامات اللتوانيين البرازين في مجتمع اليهود المتشددين في اسرائيل، وكان قائد ما يسمى ب”فصيل القدس”، الذي يقود المظاهرات ضد تجنيد اليهود المتشددين.

واصبحت المظاهرات عنيفة عدة مرات وشارك فيها طلاب كليات دينية شبان سدوا الطرق الرئيسية في القدس ومدن اخرى فيها مجتمعات يهودية متشددة كبيرة.

وتدور المظاهرات حول النقاش المستمر منذ عقود بخصوص التجنيد الالزامي للشبان اليهود المتشددين الذين يدرسون في الكليات الدينية، في الجيش الإسرائيلي، مثل باقي المواطنين اليهود في اسرائيل. وبعد بلوغ سن 18، على الرجال اداء خدمة عسكرية لمدة 32 شهرا، والنساء لمدة 24 شهرا.

وبأمر الحاخام، رفض اتباع اورباخ المثول في مكتب التجنيد من اجل طلب الاعفاء من الخدمة. ويحصل اتباع حاخامات اخرين على الاعفاء ولذلك لا يتم اعتقالهم.