تم القبض على مواطن يحمل جنسية مزدوجة أمريكية-إيرانية في نيو جيرسي يوم الخميس الماضي لمحاولته تهريب مخططات متعلقة بطائرة F-35النفاثة المقاتلة، وفقا لما ذكره مدعون أمريكيون.

وقام خزاعي المظفر (59 عاما)، والذي يعمل مهندسًا يعمل لصالح شركة ’برات آند ويتني’ التي تعمل في مجال مشروعات الدفاع ومقرها في كونيتيكت ، بالاتفاق مع شركة للنقل البحري لنقل 44 صناديق كُتب عليها “سلع منزلية” لصهره في همدان، إيران، عبر لونغ بيتش، كاليفورنيا.

وقد ألقي القبض عليه في مطار نيوارك ليبرتي الدولي عندما كان يهم بالشروع في رحلة إلى طهران عبر فرانكفورت، ألمانيا.

وطائرة F-35 النفاثة المقاتلة هي الأكثر تقدما في البنتاغون حتى الآن، ومن المقرر أن تحل محل أو تكمل الأسطول الجوي الموجودة في الولايات المتحدة والعديد من البلدان الأخرى، بما في ذلك إسرائيل.

وقد ساعد كشف حساب فواتير بطاقات الائتمان وزجاجات الدواء السلطات في التعرف على خزاعي وتعقبه، بالإضافة إلى بصماته على الحزام.

خزاعي، الذي حصل على الجنسية الأمريكية في عام 1991،كان قد أقيل في شهر أغسطس آب خلال حملة تقليصات على نطاق واسع في ’برات آند ويتني’، ووفقًا للتصريح فإن خزاعي كان قد زار ايران خمس مرات في السنوات السبع الماضية.

وبدأ الجيش الإسرائيلي الاستعدادات لاستقبال الفانتوم في عام 2017 – بإعداد الهياكل والمدارج، وتدريب الطواقم الفنية والطيارين.

وتلعب مقاتلة F-35، التي تبلغ قيمتها نحو 150 مليون دولار، دورا مركزيا في ميزانية الدفاع في إسرائيل التي تم تقليصها نتيجة للتقليصات الأخيرة. وقد تكلف عملية شراء ثلاث أسراب يسعى الجيش الإسرائيلي لضمها بالإضافة إلى التكاليف الإضافية لتجهيز وصيانة طائرة جديدة، نحو 15 مليار دولار.

خزاعي متهم بنقل بضائع مسروقة قيمتها أكثر من 5 آلاف دولار من الولايات المتحدة، وهي جريمة عقوبتها الغرامة أو السجن لعشر سنوات.

هذه نسخة مختصرة للمقال، لقرأة النص الكامل في موقع تايمز أوف إسرائيل بالانجليزية إضغط الرابط هنا