ألقي القبض على رجل خارج مقر إقامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الخاص بعد أن قال إنه يريد “قتل” رئيس الوزراء وكان يحمل متفجرات.

قالت الشرطة إنها تلقت تقارير تفيد بأن رجلا مشتبه به كان يتجول خارج منزل نتنياهو في قيساريا وسأل الجيران عن عنوانه. اعتقله حارس أمن خارج المنزل بعد أن قال إنه “سيؤذي” نتنياهو وكان يحمل “حقائب مفخخة”.

“سوف أقتل بيبي”، نقلت عنه قناة “حداشوت”، في اشارة الى لقب نتنياهو.

لم يكن أي شخص من عائلة نتنياهو في المنزل في ذلك الوقت، حيث رئيس الوزراء وزوجته سارة وابنه الأكبر يئير في زيارة إلى البرازيل لتنصيب الرئيس المنتخب آير بولسونارو. وأفادت “حداشوت” ​​أن ابنه الأصغر افنير هو أيضا خارج البلاد.

يشارك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (إلى اليمين) وزوجته سارة في مراسم الترحيب لدى وصولهما إلى ريو دي جانيرو، البرازيل، في 28 ديسمبر 2018. من الثالث إلى اليسار البرلماني البرازيلي إدواردو بولسونارو، نجل الرئيس المنتخب جاير بولسونارو. (Avi Ohayon / GPO)

تم نقل المشتبه به إلى مركز للشرطة في الخضيرة لإستجوابه وتم استدعاء خبراء المتفجرات لتفتيش ما كان يحمله.

“تعتزم الشرطة تقديمه قريبا للمحكمة من أجل تمديد إعتقاله وطلب إجراء فحص طبي (نفسي) حسب الحاجة”، قال متحدث بإسم الشرطة في بيان.

لم تكن هناك تفاصيل فورية حول هوية المشتبه به.

ويأتي الحادث بعد أيام قليلة من تصويت الحكومة على حل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة، وبداية ما يتوقع أن تكون حملة انتخابية ساخنة.