اعتقلت القوات الإسرائيلية فتاة فلسطينية حاولت تهريب سكين إلى داخل الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الأحد، وفقا لما أعلنته الشرطة.

واشتبه عناصر الشرطة بالفتاة عندما اقتربت من حاجز قريب من الموقع الديني.

وكشفت عملية تفتيش عن السكين بحوزتها، وعندما أمرها عناصر الشرطة باتباع أوامرهم، بدأت الفتاة بالتلويح بالسلاح باتجاههم، بحسب الشرطة.

وتغلب الشرطيون على المشتبه بها من دون استخدام أسلحة واعتقلوها للتحقيق معها.

وجاء الحادث بعد مقتل جندي إسرائيلي وإصابة آخر بجروح خطيرة، وتعرض مدني لإصابة حرجة في هجوم طعن وإطلاق نار وقع في وقت سابق من يوم الأحد بالقرب من مستوطنة أريئيل في شمال الضفة الغربية.

ويُعتبر الحرم الإبراهيمي (قبر البطاركة بحسب التسمية اليهودية) موقعا مقدسا لليهود والمسلمين بكونه موقع دفن النبي إبراهيم وابنيه إسحاق ويعقوب وزوجاتهم سارة ورفقة وليئة. في السنوات الأخيرة، شهد الموقع عدة حوادث حاول فيها فلسطينيون تهريب سكاكين إلى داخل الموقع وهجمات طعن ضد جنود إسرائيليين.