اوقفت الشرطة البريطانية تسعة اشخاص في قضية احتيال وغسيل اموال الخميس بعد تحقيقات بحثا عن أنشطة ارهابية كشفت عن نقل اموال مثير للشبهة لحساب شخص سافر الى سوريا.

وقالت الشرطة ان الشبكة استحصلت على مليون جنيه استرليني (1,4 مليون يورو) عن طريق الاحتيال من خلال استهداف كبار السن والاكثر ضعفا في جنوب بريطانيا عبر الادعاء بابلاغهم عن حصول احتيال مصرفي ثم اقناعهم بدفع مبالغ نقدية “لحماية اموالهم”.

وقال ريتشارد والتون رئيس وحدة مكافحة الارهاب في شرطة العاصمة “كشفنا عملية الاحتيال بعد ان كشف تحقيق منفصل عن الارهاب عن عمليات دفع اموال مثيرة للشبهة لحساب مصرفي لشخص يعتقد الآن انه سافر الى سوريا”.

وتوصلت الشرطة الى ان زعيم الشبكة يدعى مخزوم ابو قار وكان يدير عمليات الاحتيال من حساب في شمال لندن.

ووجهت الى عناصر الشبكة تهم غسيل الاموال او التآمر للقيام بعمليات احتيال وهم ينتظرون محاكمتهم.

ولم تكشف الشرطة ان كان اي من هؤلاء سافر الى سوريا او ان كان صاحب الحساب المشتبه به لا يزال هناك.

وتعمل الدول التي تحارب تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق على تتبع وقطع مصادر تمويل التنظيم.