نفت منظمة التحرير الفلسطينية ليلة الثلاثاء تقريرا نُشر في وقت سابق من اليوم ذكر أن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قال لصحيفة “الخليج” إنه سيتم عرض مقترح سلام “تاريخي” من قبل إدارة ترامب على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال زيارته إلى واشنطن.

ونفى مسؤولون أمريكيون التقرير أيضا.

وذكرت منظمة التحرير الفلسطينية في تغريدة لها إن عريقات لم يدلي بتصريح من هذا القبيل.

خلال محادثة هاتفية أجريت الجمعة، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الزعيم الفلسطيني إلى البيت الأبيض. يوم الثلاثاء إستضاف عباس مبعوث ترامب جيسون غرينبلات.

وخلال خطاب خلال حفل تخريج يوم الاحد، قال عباس للجماهير ان ترامب اكد خلال المكالمة الهاتفية على التزامه بعملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس في مقبرة جبل هرتسل بالقدس، 30 سبتمبر 2016 (Amos Ben Gershom/GPO)

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس في مقبرة جبل هرتسل بالقدس، 30 سبتمبر 2016 (Amos Ben Gershom/GPO)[/caption
والتقى نتنياهو يوم الاثنين مع مبعوث ترامب الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات في القدس. تباحث الاثنان الفرص لدفع السلام بين اسرائيل وجيرانها قدما، وحاولا بناء توجه مشترك حول مسألة المستوطنات.
وقال غرينبلات لنتنياهو ان “تمكين نمو الاقتصاد الفلسطيني وتحسين جودة حياة الفلسطينيين” هي أمور مهمة بالنسبة لترامب. ورد رئيس الوزراء انه “ملتزما تماما بتوسيع ازدهار الفلسطينيين”، وانه يعتبر المسألة “وسيلة لتعزيز امكانيات السلام”.

[caption id="attachment_939077" align="alignleft" width="305"]مستشار ومبعوث الرئيس الامريكي للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات، يلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 13 مارس 2017 (Matty Stern/US Embassy Tel Aviv) مستشار ومبعوث الرئيس الامريكي للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات، يلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 13 مارس 2017 (Matty Stern/US Embassy Tel Aviv)

وتحدث عباس يوم الأحد مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، يوما بعد محادثته مع ترامب، وقال أن الرئيس الأمريكي ملتزما بعملية سلام “حقيقية”.

وقبل محادثته مع ترامب، تحدث رئيس السلطة الفلسطينية مع الملك عبد الله من اجل تنسيق مواقفهما.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية، عمان، 12 نوفمبر 2017 (AFP /Khalil Mazraawi)

الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية، عمان، 12 نوفمبر 2017 (AFP /Khalil Mazraawi)

ويخشى الفلسطينيون من تبني ترامب المواقف الإسرائيلية تماما بعد تعهده نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب الى القدس، ولمح الى أنه سيكون متقبلا اكثر للإستيطان في الضفة الغربية. ومنذ توليه منصبه في 20 يناير، تحدث ترامب مع نتنياهو هاتفيا مرتين، واستضافه في البيت الأبيض.

لكن الرئيس الأمريكي تراجع عن النقل السريع للسفارة الأمريكية إلى القدس، وحض نتنياهو علنا – خلال مؤتمر صحفي مشترك لهما في الشهر الماضي – على “كبح” البناء الإستيطاني.