اعاد الفلسطينيون يوم الإثنين بندقية من طراز ام-16 سرقت من جنود اسرائيليين دخلوا عن طريق الخطأ الى مدينة جنين في الضفة الغربية وتعرضوا لهجوم وضرب من قبل حشد، أعلن الجيش.

وعندما دخل الجنديان المدينة يوم الإثنين، بدأ سكان محليون بمهاجمة المركبة بالحجارة والكراسي، وكسروا نوافذ السيارة وضربوا الجنديين.

وتم العثور على البندقية المسروقة خلال الليل وتسليمها إلى اسرائيل من قبل قوات الأمن الفلسطينية، الذين انقذوا الجنديين المصابين ضمن التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والجيش.

وانتقدت أحزاب سياسية ومستخدمو شبكات التواصل الإجتماعي الفلسطينيين السلطة الفلسطينية لإنقاذ الجنود، ودانوا التنسيق الأمني الجاري، واصفينه بـ”الخيانة”.

ولا زال الجيش يحقق في الحادث، الذي كان يمكن ينتهي بمقتل الجنود لولا تدخل قوات الفلسطينية السريع.

جندية تحمل بندقية من طراز ام-16 بدون رصاص في حضنها قبل ان يتم سرقتها خلال هجوم على مركبتها في مدينة جنين، بعد دخولها من جندي اخر المدينة في الضفة الغربية عن طريق الخطأ، 12 فبراير 2018 (Screen capture)

ووجد التحقيق الأولي أن الجنديان كانا يستخدمان تطبيق “وايز” للخراط، والذي يعتمد على معلومات يوفرها المستخدمين لمساعدة السائقين العثور على اسرع طرق لتجنب أزمات السير وكاميرات السرعة، قال الجيش يوم الإثنين. ولكن أحد الجنود اوقف امكانية تمنع التطبيق من اتخاذ طرق تمر عبر مناطق تعتبر خطيرة – في هذه الحالة مناطق خاضعة لسيطرة فلسطينية.

وقد تجاهلا أيضا اللافتات التي تحذر أن المنطقة محظورة لدخول الإسرائيليين.

وأظهر فيديو من ساحة الحادث أعدادا من الأشخاص يحيطون بالمركبة ويحاولون الوصول الى الجنود، ويبدو أن شخص حاول شد الجندية من شعرها.

وتم نقلها الى مستشفى اسرائيلي مجاور لتلقي العلاج، قال الجيش.

ويمكن رؤية قوات الأمن الفلسطينية في الفيديو يحمون الجنود الإسرائيليين خلال الحادث. وساعدوهما أيضا على مغادرة المنطقة.

وقال نائب رئيس بلدية جنين كمال أبو الرب أن فلسطينيين هاجموا المركبة العسكرية الإسرائيلية “لأسباب قومية”.

وأكد أن عناصر الشرطة الفلسطينية سارعوا الى الموقع لضمان خروج المركبة العسكرية بسلام من المدينة.

وقال الجيش أنه تم اخراج المركبة من المدينة بالتنسيق مع الإدارة المدنية، وحدة وزارة الدفاع المسؤولة عن التواصل بين الجيش الإسرائيلي والفلسطينيين.

وي المقابل، اعتقلت قوات الامن الإسرائيلية 13 مشتبها بهم فلسطينيين خلال الليل في انحاء الضفة الغربية. وتم توقيف احدهم وبحوزته سكين بالقرب من جنود في الخليل.