دان مسؤول فلسطيني رفيع يوم الأحد تعهد رئيسة وزراء رومانيا بنقل سفارة بلادها الى القدس، قائلا انه سوف ينادي الإتحاد الأوروبي للتدخل.

وقالت رئيسة وزراء رومانيا فيكتوريا دانسيلا في وقت سابق يوم الأحد لمؤتمر إيباك في واشنطن أن بوخاريست سوف تسعى لنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس، بينما اعلنت هندوراس عن افتتاح مكتب دبلوماسي في المدينة.

وقال المسؤول الفلسطيني الرفيع صائب عريقات أن نقل السفارة الرومانية “مناهض لحقوق الشعب الفلسطيني في المنابر الدولية [وقرار] منافي للقانون الدولي… وتعمل من كل بد على القضاء على ما تبقى من فرص للسلام والأمن والاستقرار في المنطقة برمتها”.

ونادى عريقات “الاتحاد الأوروبي لإتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الدول التي تخرج عن سياسة الإتحاد الأوروبي الثابتة وتخالفها”. وأضاف انه سيثير “هذه القضية أمام جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي”.

ومتحدثة امام مؤتمر إيباك السنوي، قالت دانسيلا انها “سعيدة” للإعلان: “أنا، كرئيسة وزراء رومانيا، والحكومة التي اديرها سوف ننقل سفارتنا الى القدس، عاصمة دولة اسرائيل”.

والخطوة تعني أن رومانيا ستكون الدولة الثالثة التي تنقل سفارتها الى القدس، بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا. ولكن من غير الواضح إن تحتاج دانسيلا موافقة الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، الذي لم يعلق على المسألة بعد.

وتبنت حكومة رومانيا، بدعم من رئيس برلمانها، في العام الماضي اقتراحا لنقل سفارة البلاد من تل ابيب الى القدس. ولكن عارض يوهانيس، الذي كثيرا ما يختلف مع الحكومة، القيام بالخطوة قبل تحقيق اتفاق سلام اسرائيلي فلسطيني، ونادى الى استقالة دانسيلا.

وتعهدت دانسيلا يوم الأحد أيضا العمل من أجل تحسين العلاقات بين اسرائيل والإتحاد الأوروبي، التي تراجعت في السنوات الأخيرة.

“انا عازمة للمساهمة من أجل علاقات اقرب بين اسرائيل وكامل الإتحاد الأوروبي، خاصة الآن، عندما تتولى رومانيا رئاسة مجلس الإتحاد الأوروبي”، قالت.

وأشادت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية تسيبي حاطفلي بإعلان رئيسة الوزراء الرومانية، وقالت ان العملية بدأت قبل بضعة أشهر خلال زيارة رسمية.

رئيسة وزراء رومانيا فيكتوريا دانسيلا تتحدث خلال مؤتمر إيباك في واشنطن، 24 مارس 2019 (Screen capture/AIPAC)

“انا مسرورة بأن كان لي الشرف بإطلاق العملية قبل بضعة أشهر خلال زيارة رسمية الى البلاد”، قالت حاطفلي، معبرة عن أملها بقيام دول أخرى بالمثل.

وفي الأسبوع الماضي، افتتح وزير الخارجية المجري مكتب تجارة في القدس سيكون لديه “مكانة دبلوماسية” رسمية، خلال زيارة قصيرة الى اسرائيل يوم الثلاثاء، ما ادى الى تأكيد الإتحاد الأوروبي على استمرار الدول الأعضاء بمعارضة وجود بعثات دبلوماسية في المدينة.

رئيس هندوراس خوان اورلاندو هيرنانديز يتحدث خلال مؤتمر في غواتيمالا، 15 نوفمبر 2018 (AP Photo/Moises Castillo)

ومخاطبا المؤتمر ذاته يوم الأحد، قال رئيس هندوراس خوان اورلاندو هيرنانديز للجماهير أن بلاده سوف تفتح “فورا” مكتبا دبلوماسيا في القدس.

“هندوراس سوف تفتح فورا بعثتنا الدبلوماسية وهذا سيمد سفارتنا الى عاصمة اسرائيل، القدس”، قال هيرنانديز.

وقال هيرنانديز انه في المستقبل، سوف تنقل هندوراس سفارتها من تل ابيب الى القدس عند افتتاح اسرائيل سفارة في عاصمة هندوراس تيغوسيغالبا.

وقد اعلن كلا البلدان في الماضي عن تخطيطهما نقل سفارتهما.