اعلنت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي الخميس ان الفلسطينيين سيتوجهون الى مجلس الامن الدولي ردا على البناء الاستيطاني الاسرائيلي، وذلك بعد الاعلان عن بناء 1500 وحدة استيطانية جديدة.

وقالت عشراوي في بيان باللغة الانكليزية “تنظر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الى هذا التصعيد الاخير باقصى درجات الجدية وستتوجه الى مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة لمواجهته باعتباره السبيل الامثل لكبح جماح هذا الخرق الكبير وضمان المساءلة”.

واعلنت اسرائيل الخميس عن بناء 1500 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربيةوالقدس الشرقية المحتلتين، ردا على تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية.

وبحسب عشراوي فان الاعلان الاسرائيلي “ليس جزءا من استراتيجية جديدة، بل يشكل جزءا من سياسة ممنهجة ومتعمدة تستهدف سرقة اراضي الفلسطينيين والتطهير العرقي لفلسطين التاريخية”.

واكد مسؤول فلسطيني فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس “ان القيادة تدرس بكل جدية التوجه للمحاكم الدولية ضد الاستيطان”.

وقال بيان صادر عن وزارة الاسكان الاسرائيلية “ردا على تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة، طرحت وزارة الاسكان عطاءات لبناء 1500 وحدة سكنية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) والقدس”.

ويشمل استدراج العروض الذي تمت الموافقة عليه 223 شقة جديدة في مستوطنة افرات و484 في بيتار عيليت و38 في جيفع بنيامين و76 في ارييل و78 في الفيه منشه و155 في جفعات زئيف (الضفة الغربية) و400 شقة جديدة في حي رامات شلومو في القدس الشرقية المحتلة بحسب البيان.