الفاتيكان- اعلن الفاتيكان الاربعاء انه “اخذ علما” بانتقادات لجنة الامم المتحدة لحقوق الطفل الشديدة اللهجة له على خلفية قضايا التحرش الجنسي باطفال لكنه استنكر “محاولة التدخل” في موقف الكنيسة حول الاجهاض.

وقال الفاتيكان في بيان ان “الكرسي الرسولي اخذ علما بالخلاصات النهائية” وسيدرسها “بتمعن”.

وانتقد في الوقت نفسه “محاولة التدخل في تعاليم الكنيسة المتعلقة بكرامة الانسان وممارسة الحرية الدينية” في اشارة الى انتقادات لجنة حقوق الطفل لمواقف الفاتيكان حول الاجهاض ومنع الحمل.

واكد الفاتيكان التزامه “بالدفاع عن حقوق الطفل وحمايتها”.

وكانت لجنة حقوق الطفل في الامم المتحدة طلبت في تقرير نشر الاربعاء في جنيف، من الفاتيكان ان يحيل الى القضاء جميع مرتكبي التجاوزات الجنسية ضد الاطفال في الكنيسة، وانتقدت موقف الكرسي الرسولي في السابق.

وقد طلبت اللجنة من الفاتيكان ان “يقيل على الفور من وظيفته كل شخص مشبوه بارتكاب تعد جنسي واحالته الى السلطات القضائية المختصة للتحقيق معه وملاحقته”.