استيقظ الإسرائيليون لسماء صفراء مع هبوب الرمال من الشرق الاربعاء واستمرار العاصفة الرملية لليوم الثاني، وسوف يكون هناك ارتفاع حاد بدرجات الحرارة في انحاء البلاد، ما يفاقم الاحوال الجوية الصعبة الحالية.

تم إلغاء بعد رحلات الطيران الداخلية بسبب الرؤية المحدودة لليوم الثاني. واعلنت كل من اسرائير واركياع عن توفر الحافلات للمسافرين لإيلات يوم الاربعاء، بعد تأجيل الرحلات الجوية. وقالت شركتي الطياران انهما ستعيدان النظر كما هو ضروري خلال اليوم.

واصدرت وزارة حماية البيئة تحذيرا من جديد الاربعاء لتجنب التواجد في الخارج لفترات طويلة وتجنب النشاطات الجسدية في الخارج.

ومن المتوقع ارتفاع درجات الحرارة الى 38 درجة مئوية او اعلى في بعض انحاء البلاد، ومن ضمنها القدس.

ووفقا للتقديرات، سوف تمر العاصفة قبل نهاية الاسبوع وسوف تنخفض درجات الحرارة قليلا مع اقتراب الاعياد اليهودية في بداية الاسبوع القادم.

وفي يوم الثلاثاء، تمت معالجة مئات الاشخاص في اسرائيل لمشاكل بالتنفس ووعكات اخرى متعلقة بالأحوال الجوية.

وقالت خدمة الطوارئ الإسرائيلية نجمة داوود الحمراء ان 340 اسرائيلي تلقوا العلاج بسبب الاحوال الجوية، من ضمنهم من يعاني من مرض الربو، مشاكل بالتنفس، ضيق النفس ومشاكل في القلب.

صورة التقطت في 8 سبتمبر للشرق الاوسط خلال عاصفة رملية (screenshot: NASA)

صورة التقطت في 8 سبتمبر للشرق الاوسط خلال عاصفة رملية (screenshot: NASA)

“سوف تستمر نجمة داوود الحمراء بحالة التأهب العالية نظرا لموجة الحرارة والعاصفة الرملية”، قال المدير العام لنجمة داوود الحمراء الي بن.

وحث بن الإسرائيليين على البقاء في الداخل، محذرا ان العاصفة تشكل تهديدا جديا على الصحة، وطلب من المدارس ابقاء الاطفال في الداخل.

وتتقدم الرمال من قبل العراق وسوريا باتجاه اسرائيل منذ الاسبوع الماضي.

وسجلت القدس الثلاثاء اسوأ درجات تلويث هوائي في تاريخيها، 173 اضعاف من المستوى الاعتيادي. في انحاء اخرى في البلاد، كانت درجات تلويث الهواء الاسوأ منذ 75 عاما.

وحوالي 800 كلم فوق سطح الارض، التقط قمر صناعي تابع لوكالة ناسا الفضائية صورا تظهر اسرائيل، سيناء، الاردن، لبنان واجزاء من سوريا مغطاة بضباب بني-اصفر كثيف. ووفقا لمعطيات القمر الصناعي، وصلت غيمة الرمال الى علو 600م في الهواء.

وفي اسرائيل، اعلى تركيز للرمال كان في التلال، ومن ضمن هذا منطقة القدس، جنوب الضفة الغربية وهضبة الجولان. في القدس، درجة تلويث الهواء كانت 173 ضعفا للدرجات الاعتيادية؛ في النقب 51 ضعفا؛ وفي الجليل 32 ضعفا.

وضربت العاصفة الرملية عاصمة لبنان الساحلية بيروت الثلاثاء، ما ادى الى مقتل شخصين، وتم تحذير السكان للبقاء في الداخل.

وقالت وكالة الانباء الرسمية اللبنانية انه قد اغمى على 750 شخصا على الاقل، او انهم عانوا من مشاكل في التنفس نتيجة الغبار الناعم.