اعلنت الشرطة الالمانية ان مدينة برونشفيغ (شمال) الغت كرنفالا كان مقررا الاحد بسبب “تهديد محدد بوقوع هجوم اسلامي”.

وقالت الشرطة في بيان ان العرض الذي كان مقررا اعتبارا من الساعة 11,20 تغ الغي اثر معلومات قدمتها “مصادر جديرة بالثقة في جهاز امن الدولة”.

وافاد البيان ان “الشرطة تطلب من جميع المشاركين عدم التوجه الى موقع انطلاق الكرنفال وعدم التوجه الى مدينة برونشفيغ”.

وقال رئيس الشرطة مايكل بينتكا لمحطة التلفزيون الرسمية “ان دي آر” انه ليس هناك علاقة بين الغاء الكرنفال والهجومين في كوبنهاغن بعد شهر من الهجمات الدامية في باريس خصوصا ضد مجلة شارلي ايبدو الساخرة، وقد اوقعت 17 قتيلا.

واضاف “انه يوم حزين لمدينتنا. ولكن تقييم الشرطة تركنا من دون خيار آخر”.

وبحسب المنظمين، فان الحدث السنوي في المدينة وهو الاكبر خلال موسم الكرنفالات في شمال المانيا خلال شهر شباط/فبراير للكاثوليك قبل بدء صوم الفصح يجذب نحو 25 الف زائر.

وكان قرار الالغاء اتخذ من قبل رئيس بلدية المدينة اولريخ ماركورت والمسؤول عن الكرنفال غيرهارد بولر.

والشهر الماضي كان منظمو اهم عرض كرنفالي في المانيا منعوا من استخدام تصميم لتكريم رسامي الكاريكاتور الذين قتلوا في الهجوم على شارلي ايبدو لدواع امنية.

وكان التصميم يظهر رجلا باللباس الاسود يحمل حزاما ناسفا شاهرا مسدسا. وقالت لجنة الكرنفال في مدينة كولونيا (غرب) انها دعمت فكرة التصميم دفاعا عن حرية التعبير والصحافة.

لكنها تلقت “رسائل من سكان محليين اعربوا عن قلقهم اخذناها على محمل الجد” رغم ان المنظمين اقروا بانه “لم يكن هناك اي دليل” من الشرطة بوجود تهديد ارهابي.