تم انتقاد المرشحة الجديدة لحزب (يسرائيل بيتينو) مساء يوم الإثنين حول عدة ملاحظات نشرتها على صفحتها في الفيس بوك، ساعات بعد الإعلان عن قائمة الحزب.

سارع المنتقدون الهجوم على شيرا ميسترئيل (24 عاما)، بعد الإعلان أنها في المكان العاشر في قائمة الحزب، وقام الصحفيون والنشطاء بكشف مجموعة ملاحظات طفولية وعنصرية.

ميسترئيل، رئيسة نقابة الطلاب في جامعة مستوطنة ارئيل، هي عضوة جديدة بحزب يسرائيل بيتينو.

بإحدى الملاحظات من عام 2010، نشرت ميسترئيل صورة لمراهقين عربيين يتم دهسهم، مع الملاحظة: “عرب نتنين… لمن لم يرى، هنالك فيديو في اليوتيوب ’عربي يتم دهسه’. يسعد مسائكم”.

الملاحظة تتطرق إلى حادثة في عام 2010 حيث قام دافيد بئيري، رئيس المجموعة الإسرائيلية اليمينية “العاد”، بدهس مراهقين عربيين اللذان رشقا سيارته بالحجارة في القدس الشرقية.

نشرت ميسترئيل الملاحظة في اكتوبر 2010، عندما كان عمرها (20 عاما)، وقامت بمحوها يوم الإثنين.

شيرا ميسترئيل (Facebook)

شيرا ميسترئيل (Facebook)

في ملاحظة أخرى من عام 2010، كتبت ميسترئيل عن إنقطاع الكهرباء في بلدة عربية مجاورة.

“هاهاهاها، في البلدة العربية المجاورة، انقطعت الكهرباء – يستحقون هذا”، كتبت.

في بداية هذا العام، في ملاحظة تتمنى فيها رأس سنة يهودية مبارك لأصدقائها، وصفت ميسترئيل التحضيرات والتجهيزات للعيد، مضيفة: “وأهم شيء، أحضرنا عربي ودمر المنزل (نظف، ورجلي)”.

وتم التهكم على ميسترئيل حول ملاحظة تقول عن نفسها بها انها “معاااااااقققة” وأخرى تقول بها لأصدقائها الرجال على الفيس بوك “أنضجوا”.