أحيا آلاف العرب الإسرائيليين السبت الذكرى الـ -16 لمظاهرات اكتوبر 2000/ حيث قُتل 13 عربيا اسرائيليا بسلسلة اشتباكات مع الشرطة وقت بداية الإنتفاضة الثانية.

وشارك بالمسيرة في مدينة سخنين بالشمال 13 عضو من القائمة العربية المشتركة، رئيس البلدية، ومسؤولين عرب اسرائيليين آخرين.

وخلال المسيرة، قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل، محمد بركة، أن اسرائيل لم تتعلم من مظاهرات اكتوبر، وبدلا من احتضان الأقلية العربية، تحاول تمزيقها وتدمير قيادتها السياسية.

“لن يكسروا أرواحنا”، قال، وفقا لموقع واينت. “يستثنونا من جميع الأحداث، وفجأة من المهم لإسرائيل أن نشارك في جنازة شمعون بيرس؟”

وأثارت القائمة العربية انتقادات بعد قرار اعضائها بالإجماع مقاطعة جنازة الرئيس الإسرائيلي الراحل شمعون بيرس.

محمد بركة في الكنيست (Screenshot: Knesset Channel)

محمد بركة في الكنيست (Screenshot: Knesset Channel)

“فجأة يفتقدونا؟” قال بركة. “هذه ليست من أولوياتنا – لدينا مشاكل مع الأرض، هدم المنازل….إلخ”.

ودافع يوم الجمعة رئيس القائمة العربية المشتركة ايمن عودة عن قرار أعضاء الكنيست العرب عدم المشاركة في الجنازة، وقال أن معاناة العرب لا تعني الإسرائيليين.

“هل يمكن لأحد أن يدراك ألمنا [من هذه الأحداث]، هل يهم ذلك لأحد؟” سأل خلال مقابلة مع القناة الثانية. “هل سيشارك أي أحد من الحكومة [المراسيم لإحياء ذكرى القتلى]”؟

وفي عام 2000، مع اشتداد الإنتفاضة الثانية في الضفة الغربية، خرج العرب الإسرائيليون إلى الشوارع للتظاهر ضد زيارة رئيس المعارضة آنذاك ارئيل شارون للحرم القدسي – خطوة اغضبت المسلمين الفلسطينيين والإسرائيليين وأدت الى انفجار العنف.

وقُتل أنذاك 13 متظاهرا خلال اشتباكات مع الشرطة الإسرائيلية.

ويحيي العرب في اسرائيل ذكرى المظاهرات الدامية في 1 اكتوبر.