اقر الرئيس باراك اوباما الاربعاء بان العديد من الاميركيين المسلمين يشعرون بالخوف بعد مقتل ثلاثة طلاب مسلمين قبل اسبوع في شابل هيل جنوب شرق الولايات المتحدة.

وكتب اوباما في مقال نشر في اليوم الثاني من الاجتماع ضد التطرف والعنف الذي يشارك فيه ممثلون من 60 بلدا “لا نعلم بعد سبب قتل الطلاب الثلاثة في شابل هيل. لكننا نعلم ان العديد من الاميركيين المسلمين في بلادنا قلقون ويشعرون بالخوف”.

واضاف اوباما في المقال الذي نشر في صحيفة لوس انجليس تايمز “على الاميركيين من كافة الاديان والاصول ان يظلوا متحدين مع مجموعة هي في حداد وان يصروا على الا يستهدف احد اطلاقا بسبب اصله او انتمائه او عقيدته”.

واثارت هذه الجريمة صدمة في الولايات المتحدة والعالم وحضر الاف الاشخاص الخميس جنازة الطلاب الثلاثة.

ولم تحدد الشرطة بعد ما اذا قتل الضحايا بسبب ديانتهم او بسبب خلاف بين جيران. وسلم القاتل كريغ ستيفن هيكس (46 عاما) نفسه للشرطة بعد ارتكاب جريمته.

واضاف اوباما “حيال الاكاذيب التي يروج لها تنظيما القاعدة والدولة الاسلامية بان الولايات المتحدة تشن حربا على الاسلام لكل واحد منا دور للدفاع عن قيم التعددية التي نؤمن بها”.

وقال “كانت هذه التعددية احيانا مهددة من ايديولوجيات او افراد حقودين” مشيرا الى الهجوم الدامي الذي استهدف في اب/اغسطس 2012 معبدا للسيخ في اوك كريك في ويسكونسن (شمال) او مقتل ثلاثة يهود في كنساس (وسط) في نيسان/ابريل 2014.

وسيلقي اوباما مساء الاربعاء في واشنطن كلمة خلال هذا الاجتماع ضد التطرف الذي اعلن عنه في كانون الثاني/يناير بعيد اعتداءات باريس.

والخميس سيشارك في الاجتماع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ووزيرا الداخلية الفرنسي برنار كازنوف والبريطانية تيريزا ماي ووزيرا خارجية الاردن واليابان ناصر الجودة وياسوهيدي ناكاياما واياد مدني امين عام منظمة التعاون الإسلامي.