أوقفت سلطات الحدود الإسرائيلية وصول شحنة من الملابس العسكرية الإسرائيلية الى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم قبل عبورها يوم الثلاثاء.

وتشمل الشحنة، التي عثر عليها داخل شاحنة، ملابس عسكرية، اصواف، قبعات، حقائب وأحزمة. وكان على الملابس شعارات وحدات عسكرية اسرائيلية.

وتشتبه السلطات أن الملابس كانت تهدف للإستخدام ضمن هجوم ضد اسرائيل على يد مجموعات مسلحة في غزة.

واكتشاف يوم الثلاثاء هو الأخير في سلسلة نشاطات سلطات الجمارك لإحباط محاولات حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، من الحصول على اسلحة ومعدات عسكرية.

وفي الشهر الماضي، تمت مصادرة شحنة ملابس عسكرية من الصين في معبر كرم ابو سالم.

وتقول اسرائيل أن الحصار الذي تفرضه على القطاع الساحلي منذ عقد، بعد سيطرت حماس عليه، ضروري لمنع الحركة من تهريب الأسلحة أو المواد الضرورية لصناعتها الى غزة.

وخلال حرب “الجرف الصامد” عام 2014 بين اسرائيل وغزة، اطلق مقاتلو حماس عدة هجمات ضد الجيش الإسرائيلي متنكربن بملابس عسكرية اسرائيلية.

ومنطلقين من داخل انفاق تم حفرها تحت الحدود، تمكن مقاتلو حماس من استغلال عامل المفاجئة من أجل مهادمة وقتل جنود اسرائيليين.