أعلنت وكالة انباء الأناضول الأحد العثور على قائد الطائرة الحربية السورية التي تحطمت السبت في محافظة هاتاي على الحدود بين تركيا وسوريا، مضيفة أنه على قيد الحياة وتم إسعافه.

وأفادت الوكالة التركية أنه تم العثور على الطيار السوري، الذي نجا بنفسه عبر القفز بمظلة، بعد تسع ساعات من البحث جوا وعلى الأرض، دون إعطاء تفاصيل عن حالته الصحية.

وقال المتحدث باسم حركة أحرار الشام السورية المعارضة احمد قرة علي لفرانس برس السبت إن “كتائب الدفاع الجوي في حركة أحرار الشام تمكنت من إسقاط طائرة ميغ 21 تابعة لنظام (الرئيس السوري بشار) الأسد كانت تحلق في سماء محافظة إدلب ونفذت غارات في الريف الشمالي”.

ومن ناحيتها، نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله “فقدنا الاتصال بطائرة حربية كانت بمهمة استطلاعية بالقرب من الحدود التركية والبحث جار عن الطيار”.

وأكدت وكالة الأناضول الحكومية أن الطيار الذي عثر عليه كان وحده على متن الطائرة، مضيفة أن عمليات البحث انتهت صباح الأحد.

وتدخل الجيش التركي في آب/أغسطس الماضي بالمعارك الدائرة في شمال سوريا لدعم فصائل من المعارضة السورية ضد تنظيم الدولة الإسلامية وفصائل كردية تعتبرها أنقرة تابعة لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه ودول غربية على أنه إرهابي.