تم اكتشاف صقر بالقرب من حدود غزة يوم الإثنين مع خيوط مربوطة بأوعية فيها مواد مشتعلة.

وتم العثور على الصقر ميتا، ومعلقا بالخيوط بالقرب من مجرى نهر “ناحال هبسور”.

ومن غير الواضح إن كان الطائرة اطلق من غزة لإشعال حرائق في اسرائيل، كما فعل سكان غزة مئات المرات في الأسابيع الأخيرة بواسطة الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، أم إن كان الطائر الجارح حاول مهاجمة بالون او طائرة ورقية محملة بمواد مشتعلة وعلق بالخيوط.

وتم العثور على الصقر في يوم واجه فيه رجال الاطفاء 15 حريقا منفصلا ناتجة عن طائرات ورقية وبالونات اطلقت من غزة.

خيوط مرتبطة بصقر عثر عليه ميتا بالقرب من حدود غزة، 16 يوليو 2018 (Nature and Parks Authority)

وقال مسؤولو سلطة الاحراش والحدائق الذين فحصوا الطائر انه كان عليه سراجا، ما يشير الى كونه طائر صيد مروض، ويعزز احتمال اطلاقه عمدا لإشعال الحرائق، بحسب تقرير موقع “واينت” الإخباري.

صورة توضيحية: صقر (Wikipedia/Dibyendu Ash/CC BY-SA)

والصقر طائر شائع الإنتشار في اسرائيل، وعادة يهاجم طيور اخرى في الجو.

وإن كان ارسل عمدا الى اسرائيل من غزة لإشعال الحرائق، تكون هذه اول مرة يستخدم سكان غزة الحيوانات لإشعال الحرائق.

وتتهم اسرائيل سكان غزة باستخدام الطائرات الورقية، البالونات، الطائرات المسيرة والواقي الذكري المعبأ بغاز الهيليوم لإطلاق مواد مشتعلة باتجاه اسرائيل.

وقد اندلعت مئات الحرائق في جنوب اسرائيل نتيجة هذه الهجمات، التي ادت الى احراق مساحات واسعة من الاحراش والاراضي الزراعية في الشهرين الأخيرين.