تم اكتشاف حفنة صغيرة من الماريجوانا يوم الأربعاء داخل مبنى الكنيست، في كشك الحمام المخصص فقط للمشرعين ومساعديهم. ونشرت صورة للمادة المخدرة تظهر كمية صغيرة نسبيا من الماريجوانا في كيس بلاستيكي.

وعثر مساعد برلماني على كيس بلاستيكي يحتوي على مادة الماريجوانا في الجناح، حيث تقع مكاتب أعضاء الكنيست، حسب ما ذكرت القناة الثانية.

وتم تسليم الكيس لضابط الكنيست الذي استطاع التأكيد أنه يضم كمية صغيرة من مادة الماريجوانا.

ووفقا للتقرير، تم العثور على الكيس في حجرة في الطابق السفلي في الكنيست، على مقربة من خزانة تخزين.

وتم فتح تحقيق سريع لتعقب مصدر المادة المخدرة.