تم العثور على جثتي رجل وامرأة في شقة في القدس يوم الأحد وعليهما علامات عنف وطعن في ما تشتبه الشرطة بأنها جريمة قتل مزدوجة.

وعُثر على جثتي الزوجين في شقة تقع في حي أرمون هنتسيف في القدس.

صباح الإثنين تم نشر هوية القتيلين وهما تمار (68 عاما) ويهودا كدوري (71 عاما).

وذكرت تقارير أن ابنة الزوجين لم تتمكن من التواصل مع والديها لعدة أيام وقامت بالاتصال بخدمات الطوارئ التي قامت بكسر باب الشقة الواقعة في شارع “مردخاي الكاحي”.

وأعلن المسعفون في وقت لاحق عن وفاة الزوجين في مكان الحادث.

وتشتبه الشرطة بأنه تم قتل الرجل وزوجته.

وفقا لأخبار شبكة “حداشوت” التلفزيونية، فإنه على الرغم من وجود علامات طعن على جثتي الزوجين، فإن هذه الإصابات لا تعتبر عميقة بما فيه الكفاية للتسبب بوفاتهما، وهناك علامات عنف أخرى على جثتيهما. وأفاد التقرير أن الأداة التي استُخدمت لطعنهما لم تكن في الشقة.

في الأسبوع الماضي تعرضت فتاة للطعن بيد رجل بينما كانت تنتظر في محطة حافلات في طريقها إلى المدرسة، ووقع هذا الحادث أيضا في شارع “مردخاي الكاحي” في أرمون هنتسيف.

وتم نقل الفتاة، التي أصيبت بجروح طفيفة، إلى المستشفى مع إصابات جراء طعنها في يدها ورقبتها. وقالت الفتاة إنها تعرضت للطعن بأداة حادة من قبل شخص لم تكن تعرفه، وفقا للشرطة التي قامت بفتح تحقيق. وفر المهاجم من المكان.