اعلنت مصادر في وزارة الداخلية الخاضعة لسيطرة حركة حماس في قطاع غزة العثور صباح الاحد على جثة عامل فلسطيني كان داخل نفق تجاري انهار على سبعة عمال، تم انقاذ خمسة منهم، ما يرفع عدد الذين لقوا حتفهم الى شخصين.

وقالت المصادر “بعد اعمال البحث في النفق التجاري الذي انهار الخميس الماضي في رفح على الحدود مع مصر وكان بداخله سبعة عمال فلسطينيين انقذ خمسة منهم تم صباح الاحد انتشال جثة عامل ثان هو محمد خضر عباس”.

واضافت ان عباس من سكان رفح جنوب قطاع غزة.

كان تم انتشال احد العمال من سكان خان يونس.

وكان انهيار نفق ادى الى احتجاز سبعة فلسطينيين منذ صباح الخميس، بحسب ما ذكر الدفاع المدني الذي اتهم الجيش المصري بالتسبب في انهيار النفق بعد ضخ مياه.

ومنذ مطلع العام الحالي، قتل 14 شخصا على الاقل في انهيار الانفاق، بينهم عشرة من كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس.

وينسب البعض الانهيارات الى الاحوال الجوية في فصل الشتاء، في حين يقول البعض الآخر ان سببها بناء منطقة عازلة من الجانب المصري على الحدود.

ويخضع قطاع غزة منذ عشر سنوات لحصار. وتغلق مصر معبر رفح، وهو الطريق الوحيد الذي يصل القطاع بالعالم.

وتستخدم الانفاق من الجانب المصري للتهريب بشكل رئيسي.

وبدأت مصر اواخر العام 2014 انشاء منطقة عازلة خشية انتقال مسلحين او اسلحة بين قطاع غزة وسيناء. ومنذ عزل الرئيس الاسبق الاسلامي محمد مرسي في صيف 2013، دمرت مصر مئات الانفاق بين غزة وسيناء، بحسب قولها.