مصرع سيدة عربية ليلة السبت، وقتا قصيرا بعد العثور عليها داخل منزلها في شفاعمرو مع إصابات بالغة نتجت عن ضرب مبرح.

تم العثور على ميرفت زيدان، في الأربعينات من عمرها، من قبل أفراد عائلتها، الذين اتصلوا بالشرطة للإبلاغ عن الجريمة. وحاول المسعفون إخلائها الى المستشفى، لكنها توفيت متأثرة بجراحها.

وفتحت الشرطة تحقيقا لكشف تفاصيل وملابسات الحادث.

من جانبه إدعى رئيس بلدية البلدة العربية الواقعة شمال إسرائيل، أمين عنبتاوي، بأن “السيدة المسكينة قُتلت على يد لصوص”.

وأفادت الشرطة أنها جمعت الأدلة من موقع الحادث، وأنها ستفحص الدوافع التي أدت لوقوع الجريمة.