تم العثور على رجل إسرائيلي مطعون ومقيد في صندوق سيارة في حي عربي بالقدس الشرقية في وقت مبكر من صباح الجمعة، بعد مطاردة من قبل الشرطة قبل الفجر.

وقالت الشرطة أنه من المرجح أن الحادث جنائي في طبيعته، على الرغم من أنها لم تستبعد بعد هجوم بدوافع قومية.

ألقي القبض على رجلين من القدس الشرقية، واللذان تتراوح أعمارهم بين 20 – 19عام.

الضحية، من سكان تل أبيب يبلغ من العمر (60 عاما)، تم نقله إلى مستشفى محلي، حيث أعلن أنه لا يحمل اصابات تهدد حياته، أفاد الموقع الإخباري واي نت.

بدأت المطاردة بعد أن حاولت دورية روتينية للشرطة في حي بالقرب من حاجز زيتيم في العاصمة، الإقتراب من سيارة مشبوهة التي اتجهت نحو حي الطور في جبل الزيتون.

بعد مطاردة، صدمت السيارة المشتبه بها عددا من السيارات وتوقفت.

قال ضابط الشرطة خالد صلاح ليديعوت أحرونوت، أنه تم تفتيش السيارة، التي من المرجح أنها مسروقة، عندها سمعنا صوتا يصرخ طلبا للمساعدة، وفي هذه المرحلة، وجدنا الضحية داخل صندوق السيارة.

“لقد فتحنا تحقيقا لتوضيح الحادث، ولكن من دون شك واضح أن يقظة وحسم الشرطة أنقذت حياة الرجل”، قال مسؤول في الشرطة حاييم شموئيل للموقع الإخباري.

الرجلان اللذان كانا داخل السيارة، كلاهما من سكان الحي، وتم القبض عليهما من قبل الشرطة.