عثر علماء آثار على ما يُعتقد بأنها بقايا دير بيزنطي قديم خارج مدينة “بيت شيمش” غربي القدس، وفقاً لما أعلنته سلطة الآثار الإسرائيلية يوم الخميس.

خلال عمليتا توسع في أحد أحياء “بيت شيمش”، أجرى علماء الآثار مسح للموقع وعثروا على بقايا أسوار قديمة وأحواض. وكشفت حفريات لاحقة عن عصارة زيتون وعصارة نبيذ وفسيفساء. ويبين حجم المنشآت أن الإنتاج كان على مستوى صناعي، وأن السكان إعتمدوا على بيع النبيذ وزيت الزيتون في معيشتهم.

وتحمل إحدى ألواح الفسيفساء التي تم العثور عليها تصاميم هندسية ملونة، وجموعة من العنب والزهور.

على الرغم من عدم العثور على كنيسة أو نقش حتى الآن في المجمع، يفترض علماء الآثار أن الموقع كان ديراً بيزطيا، يعود تاريخه إلى قبل حوالي 1,500 سنة، إستناداً على أسلوب الموقع وتاريخه.

وقالت إيرين زيلبربورد وتهيلا ليبمان المسؤولتين عن عمليات الحفر من في سلطة الآثار الإسرائيلية في تصريح لهما أن “الموقع مثير للإعجاب، تاريخه الذي يعود إلى الفترة البيزنطية، وأرضية الفسيفساء الرائعة،وبقايا نوافذ وقرميد فضلاً عن المنشآت الزراعية-الصناعية داخل مجمع السكن معروفة لدينا من أديرة أخرى معاصرة”، وأضافتا: “من الممكن أعادة بناء سيناريو قام من خلاله رهبان في السكن في دير قاموا بتأسيسه، وإعتاشوا من المنشآت الزراعية وسكنوا في الغرف ومارسوا أنشطتهم الدينية”.

 

فسيفساء  الدير البيزنطي بالقرب من بيت شيمش  Assaf Peretz, courtesy of the Israel Antiquities Authority

فسيفساء الدير البيزنطي بالقرب من بيت شيمش Assaf Peretz, courtesy of the Israel Antiquities Authority

وسيتم بناء الحي الجديد حول الموقع وستتم المحافظة على البقايا الأثرية وتطويرها كمعلم، وفقا لسلطة الآثار الإسرائيلية.

في وقت سابق من هذا العام كشف علماء آثار عن دير بيزنطي بالقرب من مدخل قرية حورة البدوية في صحراء النقب مزين بأرضيات فسيفساء مذهلة.

صورة من الجو لفسيفساء  الدير البيزنطي بالقرب من بيت شيمش  Griffin Aerial Photography Company, courtesy of the Israel Antiquities Authority

صورة من الجو لفسيفساء الدير البيزنطي بالقرب من بيت شيمش Griffin Aerial Photography Company, courtesy of the Israel Antiquities Authority