اعلن رئيس الوزراء العراقي الثلاثاء ان قوات الامن العراقية تحتاج الى “ثلاثة اشهر للقضاء” على تنظيم الدولة الاسلامية مع استمرار العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل، آخر اكبر معقل للجهاديين في العراق.

وقال العبادي في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون “المعطيات المتوفرة تشير إلى أن العراق بحاجة إلى ثلاثة أشهر للقضاء على داعش نهائيا”.

ولا تتقاطع هذه التصريحات الايجابية مع الصعوبات التي تواجهها القوات المسلحة العراقية بدعم من التحالف الدولي لطرد الجهاديين من الموصل التي يسيطرون عليها منذ حزيران/يونيو 2014.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، وعد العبادي باستعادة ثاني مدن العراق “قبل نهاية العام”.

وتواجه القوات الحكومية مقاومة شرسة من الجهاديين، علما بان قوات النخبة سيطرت منذ بدء الهجوم في 17 تشرين الاول/اكتوبر على العديد من الاحياء في شرق الموصل وتقترب من نهر دجلة الذي يعبر المدينة.

ويواصل الجهاديون ايضا تنفيذ هجمات في مناطق طردوا منها.

واعلنت قوات الجيش العراقي الخميس مقتل 23 شخصا بينهم ثمانية من عناصر الشرطة بتفجير ثلاث سيارات مفخخة استهدفت سوقا شعبية في بلدة كوكجلي الواقعة شرق مدينة الموصل. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء.