أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مقابلة نشرت ليل الاثنين الثلاثاء ان تنظيم الدولة الاسلامية انتهى عسكريا في العراق، مضيفا ان السلطات العراقية تملك معلومات عن مكان تواجد زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي وان هذا الاخير فقد معظم قادته.

وقال العبادي في مقابلة مع تلفزيون “فرانس 24” الفرنسي بالعربية “مسالة المواجهة مع داعش انتهت، داعش منتهية عسكريا وستصاب بضربة عنيفة في العراق وهذا سيؤدي الى انهيارها في كل مكان”.

واوضح ان “داعش لديها وجود عسكري ومنظمة ارهابية، سنساعد في ضرب المنظمة الارهابية” ايضا.

وردا على سؤال عما اذا كان البغدادي لا يزال موجودا في الموصل الذي سيطرت القوات العراقية على اجزاء كبيرة منها خلال الاشهر الماضية، قال العبادي “لا اريد ان افصح عن شيء من هذا القبيل. توجد معلومات محددة عن تواجده واين يوجد”.

وعن المعلومات التي ذكرت انه غادر العراق في اتجاه سوريا حيث يسيطر التنظيم الجهادي على مساحات اخرى من الارض، قال رئيس الوزراء العراقي “اكثر المقاتلين غير العراقيين هاجروا هم وعوائلهم، غادروا الموصل منذ فترة (…) البغدادي يعتبر قائدا لهم”.

وتابع ان “البغدادي فقد اكثر القيادات الذين معهم”، مشيرا الى مقتل عدد كبير من القادة العسكريين، مجددا القول “نعرف حركته ونعرف الجهاز المحيط به”.

وتخوض قوات عراقية معارك منذ تشرين الاول/اكتوبر لاستعادة السيطرة على الموصل، ثاني مدن العراق وآخر اكبر معاقل الجهاديين في البلاد. وقد سيطرت على الجزء الاكبر من المدينة.

وقال العبادي “عندنا ثقة بان قواتنا ستنتصر وتحرر الموصل قريبا”.