عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اجتماعا الاثنين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الرياض، ودعا المجتمع الدولي الى “ان ينهض بمسؤولياته لحماية الشعب الفلسطيني”.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية ان الملك سلمان والرئيس الفلسطيني “استعرضا الأوضاع الراهنة في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

واضافت الوكالة ان العاهل السعودي اكد “المواقف الثابتة” للمملكة تجاه “القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وتحقيق السلام العادل والدائم لهم، مهيباً بالمجتمع الدولي أن ينهضَ بمسؤولياته لتأمين حماية الشعب الفلسطيني من الاعتداءاتِ الإسرائيلية المتكررة”.

من جهته عبر الرئيس الفلسطيني حسب ما نقلت الوكالة عنه “تقديره البالغ لمواقف المملكة المستمرة لبلاده وما يحظى به الشعب الفلسطيني من دعم ورعاية واهتمام من قيادة وشعب المملكة العربية السعودية”.

وفي رام الله قال مجدي الخالدي المستشار الدبلوماسي للرئيس الفلسطيني لوكالة فرانس برس ان هذه الزيارة “تكتسي اهمية كبيرة جدا سيما ان الملك سلمان اكد مجددا دعم المملكة للشعب الفلسطيني سياسيا واقتصاديا”.

واضاف الخالدي ان عباس اوضح للعاهل السعودي “ما يتعرض له المسجد الاقصى المبارك والمقدسات وعموم الاراضي الفلسطينية من انتهاكات واقتحامات تعتبر تهديدا حقيقيا خطيرا للمساس بمقدساتنا ومن اجل تهويد القدس الشريف”.