اعلن مسؤول عسكري روسي في سوريا الثلاثاء ان الطيران الروسي سيواصل ضرباته الجوية على “اهداف ارهابية” في سوريا، رغم سحب القسم الاكبر من القوات العسكرية الروسية من البلاد.

وصرح احد مساعدي وزير الدفاع الجنرال نيكولاي بانكوف “من المبكر جدا الحديث عن انتصار على الارهابيين. الطيران الروسي لديه مهمة تقوم على مواصلة الغارات ضد اهداف ارهابية”، كما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية من قاعدة حميميم في شمال غرب سوريا.

وتابع بانكوف “هناك فرصة حقيقية لوضع حد لسنوات من العنف”، وذلك غداة اعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المفاجئ سحب القسم الاكبر من القوات الروسية المنتشرة في سوريا.

واشار بانكوف الى ان القوات الروسية والسورية تمكنت من “الحاق اضرار مهمة بالارهابيين واربكت تنظيمهم وقوضت قدراتهم الاقتصادية”.