اطلق الطيران الاسرائيلي النار ليل الاربعاء الخميس على اكثر من 300 هدف في قطاع غزة في الحملة التي يشنها ضد حركة حماس ردا على مواصلة اطلاق الصواريخ على اسرائيل، على ما اعلن متحدث باسم الجيش.

وقال المتحدث بيتر ليرنر متحدثا الى صحافيين “اطلقنا النار على 322 هدفا خلال الليل في غزة ما يرفع الى 750 العدد الاجمالي من الاهداف التابعة لحركة حماس التي اصابها الجيش منذ بدء عملية +الجرف الصامد+”.

واوضح ان الغارات اصابت مواقع لاطلاق الصواريخ وانفاقا ومراكز قيادية لحماس.

وقال “اننا نواصل عمليتنا لتشديد الضغط على حماس” مشيرا الى ان “العملية البرية هي خيار محتمل”.

واضاف “تم استدعاء اكثر من عشرين الف جندي من الاحتياط لكن الهجوم البري سيكون الخيار الاخير فقط ان اعتبرنا انه ضروري”.

واعلن الجيش ان ثمانية صواريخ اطلقت الليل الماضي من قطاع غزة على اسرائيل ما يرفع العدد الاجمالي الى اكثر من 300 منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية.

وبحسب الجيش الاسرائيلي فان حماس التي تسيطر امنيا على قطاع غزة تملك حوالى عشرة الاف صاروخ.

واسفرت العملية الجوية التي اطلقتها اسرائيل منذ ثلاثة ايام ضد حماس في قطاع غزة عن سقوط ما لا يقل عن 70 قتيلا بينهم 20 قتلوا ليل الاربعاء الخميس وبين الضحايا عدد كبير من المدنيين.

واندلعت دوامة العنف الجديدة هذه بعد فقدان ثلاثة اسرائيليين طلاب مدرسة تلمودية في الضفة الغربية في 12 حزيران/يونيو ثم العثور على جثثهم. وتلا ذلك قتل فتى فلسطيني باحراقه حيا بايدي شبان يهود من اليمين المتطرف الاسبوع الماضي.