اعلن وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس ان طائرة “مصر للطيران” التي تحطمت الخميس في البحر المتوسط وعلى متنها 66 شخصا، قامت بانعطافتين مفاجئتين قبل ان تهبط مسافة 22 الف قدم وتختفي عن شاشات الرادر.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي ان الطائرة “قامت بانعطافة 90 درجة الى اليسار ثم 360 درجة الى اليمين اثناء هبوطها من ارتفاع 37 الف قدم الى 15 الف قدم” قبل ان تختفي عن شاشات الرادار فيما كانت على ارتفاع عشرة الاف قدم.

واوضح الوزير ان “الصور التي حصلنا عليها تشير الى ان الطائرة قامت عند الساعة 00,37 ت غ وبينما كانت على بعد 10 الى 15 ميلا داخل المجال الجوي المصري” بالانعطافتين.

وتابع “حتى الان ليست لدينا نتائج واضحة عن اعمال البحث” التي تجري في المنطقة التي يفترض ان الطائرة سقطت فيها على بعد 130 ميلا جنوب جزيرة كارباثوس في جنوب بحر ايجه.

وقال ان طائرة فالكون 50 فرنسية ستشارك في اعمال البحث الى جانب طائرة اميركية “للتعاون البحري” لتقديم الدعم للطائرات المصرية، وهي مقاتلتا “اف 16” وطائرة “سي-130″، واليونانية وهما طائرة “سي-130″ وطائرة عسكرية اخرى ارسلت الى المكان.

واضاف ان السلطات اليونانية التي ارسلت فرقاطة ايضا الى المنطقة، طلبت من فرنسا و”الدول الصديقة والحليفة” صور الاقمار الاصطناعية التي بحوزتها.