اشادت الصحافة الرسمية الصينية الثلاثاء بدونالد ترامب وبقدرته على “اعادة رسم” العلاقات التي شهدت بعض التوتر بين بكين وواشنطن، مشيرة الى “التفاؤل” الذي ساد محادثته الهاتفية مع الرئيس شي جينبينغ.

وقد تحادث الرئيسان هاتفيا الاثنين، وشدد شي جينبينغ على ضرورة التعاون بين البلدين. واشار فريق ترامب الى “الاحترام المتبادل الواضح جدا” الذي تجلى خلال المحادثة الهاتفية.
وخلال حملته، اعتمد ترامب لهجة حازمة جدا ضد الصين التي لم يتوان عن وصفها بأنها “عدوة”. لكن التساؤلات ما زالت قائمة حول النوايا الحقيقية للرئيس الاميركي المنتخب بعد تسلم مهامه.

وجاء في افتتاحية لصحيفة “غلوبال تايمز” المعروفة بموالاتها للحكومة الصينية، ان المحادثة الهاتفية بين ترامب وشي جينبينغ كانت “ممتازة ديبلوماسيا، وقد عززت الشعور بالتفاؤل حيال العلاقات الثنائية في السنوات الاربع المقبلة”.

واكدت الصحيفة ان باراك اوباما التي عمد الى اعادة التوازن للديبلوماسية الاميركية نحو آسيا- المحيط الهادىء، من اجل التصدي للنفوذ الصيني، قد “تأثر كثيرا” بعقلية الحرب الباردة التي كانت تحرك النخب الاميركية.

لكن الصحيفة اضافت ان “ترامب هو على الارجح الزعيم الاميركي بعينه القادر على احراز تقدم لاعادة رسم العلاقات بين القوى العظمى بطريقة براغماتية”.

وقد انتقد المرشح الجمهوري السابق في الاشهر الاخيرة، المنافسة التجارية للصين وهدد بفرض رسوم تبلغ 45% على الواردات الصينية.

لكن دونالد ترامب ينادي ايضا باعادة التركيز على الوضع الداخلي. وهو يعارض خصوصا الشراكة عبر المحيط الهادىء، واتفاقا للتبادل الحر وقعته الولايات المتحدة و11 بلدا في آسيا-المحيط الهادىء، واستبعدت منه الصين. وتبدو الفرص ضعيفة امام اقرار الاتفاق الذي ما زال ينتظر تصديق مجلس الشيوخ.

وقالت صحيفة “تشاينا دايلي” في افتتاحية، انه “من المفهوم ان تشعر الصين بالارتياح، لان اتفاق الشراكة عبر الهادىء المغلق وغير الفعال اقتصاديا والمثير للقلاقل السياسية، لن تكتب له الحياة على الارجح”.