أعلنت الشرطة الأربعاء عن استكمالها لتحقيق في قضية فساد يُشتبه بتورط عشرات الموظفين الكبار الحاليين والسابقين في شركة البنى التحتية الوطنية للمواصلات (نتيفي إسرائيل)، المسؤولة عن الطرقات والسكك الحديدية في إسرائيل، فيها.

وقالت الشرطة في بيان لها: “لقد حققنا في ما يُشتبه بأنها آلية منهجية ومنظمة لتحويل أموال الدولة… تُقدر بمئات ملايين الشواقل”. وأضاف البيان أيضا “تم تشكيل أساس إستدلالي، على ما يبدو، لسلسلة من الجرائم من قبل مدراء تنفيذيين كبار، معظمهم [مدراء] سابقين خلال عملهم في ’نتيفي إسرائيل’”.

التحقيق، الذي استمر لأكثر من عام وأطلق عليها اسم “قضية 618″، تم تنفيذه من قبل وحدة قطرية تابعة للشرطة، ويُشته بتورط 40 شخص من 11 شركة مختلفة في القضية.

شركة “نتيفي إسرائيل” كانت خليفة لشركة “الأعمال العامة” في أعقاب إعادة تنظيم في عام 2003. بحسب تقرير للإذاعة الإسرائيلية فإن قيمة الميزانية السنوية للشركة هي 7 مليار شيكل (1.85 مليار دولار) وتُقدر قيمتها بحوالي 100 مليار شيكل (26.4 مليار دولار).

من بين المشتبه بهم الرئيسيين في القضية أليكس فيجنيتسر، الذي شغل منصب المدير العام للشركة بين الأعوام 2003-2010؛ وعضو الكنيست السابق من (الليكود) ميخائيل غورلوفسكي؛ ويشعياهو بيرس، المدير من عام 2011 حتى 2013؛ وميخا كوبيلوفسكي، القائم بأعمال المدير العام في 2014-2015.

ويُشتبه بتورط الأربعة في عدد من الجرائم من ضمنها إعطاء وتلقي رشاوى واحتيال وتزوير وثائق شركات وخيانة الأمانة العامة وجرائم ضريبية.

وقالت الشرطة في بيانها إن “التحقيق كشف عن نشاط إجرامي منهجي وفساد عميق مزعوم داخل ’نتيفي إسرائيل’ لأكثر من عقد من الزمن، خلال ولاية عدد من المدراء التنفيذيين ومع ضلوع مجموعة من الأشخاص من مستويات مختلفة في الشركة، من بينهم إداريين ومدراء وصغار الموظفين، فضلا عن أولئك الذين كان من المفترض أن يكونوا ’الحراس’، وكذلك مستشارين ومزودين ومزودي خدمات من جميع الأنواع، وذلك مع ارتكابهم جرائم مختلفة”.

في نوفمبر 2015 اعتقلت الشرطة 20 مسؤولا حاليا وسابقا في الشركة. وأوصت الشرطة بتقديم لوائح إتهام ضد بيرس وفيجنيتسر بعد ارتباط اسميهما بتهم رشوة وغسيل أموال في تحقيق واسع للشرطة في مخالفات يُزعم بأنها ارتُكبت من قبل أعضاء كنيست من حزب “إسرائيل بيتنا”.

واستقال فيجنيتسر من “نتيفي إسرائيل” في يناير 2015 في أعقاب التهم التي وُجهت ضده.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.