قالت الشرطة ان ضابطا في شرطة الحدود اصيب بجروح متوسطة في هجوم دهس وطعن على حاجز بالضفة الغربية شرقي القدس صباح الاربعاء.

وأفادت الشرطة أن الفلسطيني صدم شاحنته بالضابط عند حاجز “كيوسك” بالقرب من مستوطنة معاليه أدوميم، ثم خرج من السيارة وهاجم الضابط بمقص قبل مقتله برصاص العناصر الأخرين في مكان الحادث.

وعُثر على قنبلة أنبوبية أيضا في مكان الحادث، وقالت الشرطة إن المنفذ خطط على ما يبدو لإلقائها على الجنود في الحاجز. وأغلقت المنطقة حتى تمكن خبراء المتفجرات من إزالة العبوة الناسفة.

وقال مسعفون إن ضابط حرس الحدود، في العشرينات من عمره، أصيب بجروح متوسطة في الهجوم. وقد تم نقله إلى مركز شعاريه تسيديك الطبي في القدس لتلقي العلاج.

وأظهرت لقطات فيديو للهجوم الفلسطيني يسرع بشاحنته نحو ضابط حرس الحدود، ثم يخرج من السيارة ويهاجمه بالمقص.

وعارك الضابط في البداية المنفذ ودفعه بعيدا. ثم هرب الضابط بينما بدأ عناصر حرس الحدود الآخرون في مكان الحادث اطلاق النار على المعتدي.

ولم يتم الكشف عن هوية منفذ الهجوم على الفور.

وجاء الحادث وسط تراجع عام في عدد الهجمات في الضفة الغربية خلال جائحة فيروس كورونا.