أعلنت الشرطة الأحد أنه سيتم إغلاق المحلات التجارية وإخلاء بعض السكان من منازلهم بشكل مؤقت خلال الجولة التي سيقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البلدة القديمة في القدس الإثنين.

ومن المقرر أن يقوم ترامب، الذي من المتوقع أن يصل إلى إسرائيل الإثنين في زيارة تستمر ليومين، في السير لمسافة 350 مترا من باب الخليل وحتى كنيسة القيامة لزيارة الموقع في الساعة 2:30 من بعد ظهر الإثنين. وسيتم إغلاق المحلات على طول الطريق الذي سيسير فيه. الشرطة أعلنت أيضا عن أنها ستقوم بالإستيلاء على بعض منازل السكان لضمان أمن الرئيس الأمريكي، بحسب ما أوردته صحيفة “هآرتس”.

ولم تعلن الشرطة عن عدد المحلات التي ستتأثر بهذه الإجراءات.

ولا يمكن الوصول للكنيسة بواسطة مركبة، لذلك تمر كبار الشخصيات عادة عبر الباب الجديد في المدينة للوصول إلى أقرب نقطة ممكنة للموقع. لكن حجم سيارة الليموزين الرئاسية لا يسمح لها بالتحرك عبر أزقة البلدة القديمة، لذا سيكون على ترامب وحاشيته المرور عبر باب الخليل قبل التوجه على الأقدام من هناك إلى الكنيسة.

المسار المرجح الذي سيسيرون فيه يمر عبر الحي المسيحي في البلدة القديمة، الذي معظم سكانه من العرب.

بعد زيارة الكنيسة، سيعود ترامب والوفد المرافق له إلى باب الخليل إلى مركباتهم والتوجه من هناك إلى حائط المبكى، الذي يمكن الوصول إليه بالسيارة.

وسيتم إفراغ باحة حائط المبكى أيضا قبل وصول ترامب، المقرر في الساعة 3:15 بعد الظهر.

وقال المفوض العام للشرطة روني الشيخ إن الشرطة تقوم بكل ما في وسعها للتخفيف من التشويشات.

وقال الشيخ للقناة الثانية إن “جزءا من التحدي هو توفير طريقة حياة طبيعية بصورة معقولة للسكان”. وأضاف: “على الرغم من أن سكان القدس جيدون في البقاء في داخل منازلهم خلال الأحداث الكبيرة، لكن يجب أن يُؤخذوا في الإعتبار”.

وأكد المفوض العام على أن الشرطة لا تعمل بصورة تمييزية.

وقال: “سنقوم بإغلاق محلات في القدس الشرقية والقدس الغربية لمدة قصيرة. سنقوم بإخلاء سكان وتجار. لا يوجد هناك سبب في الإبقاء على متجر مفتوحا عندما لا يكون أحد قادرا على المجيء. ينطبق ذلك على التجار اليهود والعرب. سنقوم بالتنسيق معهم، وسيكون ذلك لوقت قصير فقط”.

ومن المقرر أن تهبط طائرة ترامب في مطار بن غوريون في الساعة 12:15 من بعد ظهر الإثنين، وبعد مراسم إستقبال قصيرة سيتم نقله في مروحية إلى فندق “المللك داوود” في القدس، حيث سيمكث هناك ليومين.

وسيتم إغلاق الطريق الرئيسي إلى القدس لمدة ساعتين للسماح للوفد المرافق للرئيس بالوصول إلى العاصمة.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي برئيس الدولة رؤوفين ريفلين في الساعة الواحد بعد الظهر في مقر إقامة رئيس الدولة قبل الإنطلاق إلى زيارة المواقع في البلدة القديمة.

خلال زيارة زوجها للبلدة القديمة، ستقوم السيدة الأولى ميلانيا ترامب برفقة سارة نتنياهو بزيارة مستشفى “هداسا عين كارم”، في الساعة الثالثة بعد الظهر.

وسيلتقي ترامب برئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في فندق “الملك داوود” في الساعة السادسة مساء، وسيتبع اللقاء وجبة عشاء في الساعة 7:30 مساء في مقر إقامة رئيس الوزراء حيث ستنضم عقيلتا القائدين إليهما.

صباح الثلاثاء، سيتوجه ترامب إلى بيت لحم في الساعة العاشرة صباحا للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وقد يقوم بزيارة كنيسة المهد في المدينة.

وسيستأنف الجزء الإسرائيلي من زيارته في الساعة الواحدة بعد الظهر من خلال وضع إكليل زهور في متحف المحرقة في “ياد فاشيم”.

في الساعة الثانية بعد الظهر سيتوجه ترامب إلى “متحف إسرائيل” القريب من الكنيست الإسرائيلي حيث سيقوم بإلقاء كلمة هناك. ومن المتوقع أن تكون هذه الكلمة خطابه الرئيسي خلال رحلته إلى إسرائيل.

وسيعود الرئيس الأمريكي إلى مطار بن غوريون حيث ستقلع طائرته إلى إيطاليا متوجهة إلى الفاتيكان، المحطة التالية في رحلته، في الساعة الرابعة عصرا.

ومن المتوقع حدوث تشويشات في حركة المرور في القدس خلال الزيارة يومي الإثنين والثلاثاء. وتنصح الشرطة السكان بإستخدام وسائل النقل العام، وبالأخص القطار الخفيف، والإطلاع على آخر التحديثات المتعلقة بحركة المرور على تطبيق الملاحة Waze.