ستقدم الشرطة توصيات بتوجيه لائحة اتهام ضد ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت”، يديعوت أحرونوت، إلى جانب رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، بتهمة الرشوة.

موزيس تورط في القضية رقم 2000، التي يدور الحديث فيها عن شبهات بوجود صفقة مقايضة بين نتنياهو وموزيس، بموجبها كان سيفرض رئيس الوزراء قيودا للحد من انتشار الصحيفة المنافسة المدعومة من رجل الأعمال الأمريكي شيلدون أديلسون، “يسرائيل هيوم”، من خلال تشريع في الكنيست مقابل الحصول على تغطية أكثر ودية من “يديعوت”.

في الاتفاق المزعوم، الذي لم يتم تنفيذه، قال رئيس الوزراء بأنه سيقوم بالدفع بتشريع لفرض قيود على انتشار صحيفة “بسرائيلا هيوم” إذا قام موزيس بإصدار تعليمات لمراسليه وكاتب مقالات الرأي في صحيفته بتغيير موقفهم السلبي عادة تجاهه.

الشرطة أوصت أيضا بتقديم ميلتشان وموزيس للمحاكمة بتهمة الرشوة، بحسب تقارير في وسائل الإعلام العبرية.

وتم تقديم التوصيات للنابة العامة في وقت سابق الإثنين لبحثها من قبل النائب العام أفيحاي ماندلبليت، الذي يملك لوحدة صلاحية توجيه تهم ضد رئيس وزراء في منصبه.

قبل دقائق من نشر التوصيات، نشرت الشرطة بيانا قالت فيه إنه “لا توجد حقيقة” في التقارير التي تحدثت عن أن ماندلبليت حاول منع نشر التوصيات.