أوصت الشرطة يوم الخميس بمحاكمة رئيس دائرة أراضي إسرائيل، بنسي ليبرمان، في قضايا فساد في الهيئة الحكومية.

وقالت الشرطة أنها جمعت أدلة كافية ضد ليبرمان لإدانته بجرائم تتعلق بمعاملات عقارية غير مشروعة.

وأوصت الشرطة أيضا بتقديم عضو الكنيست السابق ناحوم لانغنتال لضلوعه بهذه الجرائم.

ويُشتبه بأن ليبرمان استغل منصبه لتأمين صفقات لشركة عقارية كان يعمل فيها في السابق، والتي يشغل فيها لانغنتال منصب عضو مجلس إدارة.

في شهر يناير، داهمت وحدة لاهاف 433 لمكافحة الغش والإحتيال مكاتب دائرة أراضي إسرائيل، واستجوبت ليبرمان في إطار تحقيق في مخالفات وإدارة غير مناسبة وتضارب مصالح. وتم التحقيق مع لانغنتال أيضا.

وتم التحقيق على مدى 8 أشهر، بعد أن حصلت الشرطة على معلومات من مصدر من داخل دائرة أراضي إسرائيل.

ويُعتقد أن ليبرمان تعامل مع ملفات في دائرة أراضي إسرائيل تتعلق بتأجير أراض للشركة وصفقات أخرى بعشرات ملايين الشواقل.

وأشار المحققون إلى أنه لا علاقة لهذه القضية بقضية فساد كبيرة أخرى متصلة أيضا بدائرة أراضي إسرائيل، والتي تشمل عشرات الموظفين الحكوميين وأعضاء كبار في حزب “إسرائيل بيتنا”، بحسب ما ذكرت القناة الثانية.