منعت قوات إسرائيلية هجوم دهس يوم الجمعة عند حاجز قلنديا بالقرب من مدينة رام الله، بحسب ما ذكرت الشرطة الإسرائيلية.

السائق الفلسطيني،الذي يبلغ من العمر (30 عاما)، حاول دهس شرطيين وجنود كانوا يحرسون ممرات السيارات، ولكن تم إطلاق النار عليه بيد أحد الحراس.

وجاء في بيان للشرطة، “فلسطيني… قاد سيارته بسرعة بإتجاه الشرطة والجنود في محاولة لدهسهم”.

في محاولة لتجنب إطلاق النار باتجاهه،انحرف منفذ الهجوم مصطدما بحاجز إسمنتي. بعد ذلك نزل من المركبة وحاول التوجه مسرعا باتجاه الحراس، الذين قاموا بإطلاق النار عليه في ساقه.

منفذ الهجوم، الذي ورد فقط بأنه من سكان قرية ترمسعيا شمال الضفة الغربية، وُضع رهن الإعتقال.

ولم يصب أي عنصر من القوات الإسرائيلية في الهجوم. السائق الفلسطيني أُصيب بجروح طفيفة، وقدم مسعفون من نجمة داوود الحمراء العلاج له في موقع الهجوم.

وقام الجيش الإسرائيلي بإعتقال نشطاء فلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية الخميس، قال الجيش إن خمسة منهم نشطاء في حماس.

وعثرت القوات أيضا على مسدس مخبأ داخل إطار سيارة في حاجز شرقي كتلة عتصيون، جنوب الضفة الغربية.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.