الغت الشرطة الإسرائيلية صباح الخميس الإنذار الأمني الذي أصدرته لسكان جنوب اسرائيل في الليلة السابقة بسبب تهديد امني لم تكشف عنه.

“بعد الإنذار في منطقة النقب، لم تعد هناك شبهات ويمكن [للسكان] العودة الى الروتين”، أعلنت الشرطة في بيان.

ولم يكشف البيان طبيعة التهديد الأمني أو سبب الغائه.

وفي مساء الأربعاء، اقامت الشرطة حواجز في شوارع جنوب اسرائيل واوصت سكان المنطقة بتوخي الحذر والتيقظ لأي امر مشبوه.

وأفادت إذاعة الجيش ان التجهيزات الأمنية تتبع معلومات استخباراتية حول امكانية تسلل شخص أو اشخاص من قطاع غزة.

“في هذه المرحلة، لا يوجد تعليمات خاصة للجماهير، ويمكنهم الإستمرار بنشاطات حياتهم، ولكن عليهم توخي الحذر من اشخاص او اشياء مشبوهة”، ورد في بيان صدر عن الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري.

وجاء الإنذار يومين بعد التصعيد بالتوترات في جنوب اسرائيل، بعد اطلاق صاروخ من غزة على بلدة سديروت الحدودية، والغارات الإسرائيلية الضخمة على اهداف تابعة لحماس في القطاع الناتجة.

وأشارت كل من اسرائيل وحماس منذ يوم الأحد انها تسعى لإعادة الهدوء الذي يعم على الحدود منذ انتهاء حرب 2014.