كُشف الأحد أن الشرطة الإسرائيلية إعتقلت رجلا من مواطني إسرائيل العرب للإشتباه بقيامه بتهريب “كميات كبيرة” من الأسلحة النارية بصورة غير قانونية.

الرجل البالغ من العمر (45 عاما) من سكان مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية، كان تحت التحقيق لعدة أشهر، بحسب الشرطة.

وقامت وحدة التحقيقات المركزية في شرطة يهودا والسامرة – شعبة الشرطة في الضفة الغربية – بإستخدام عناصر شرطة سريين لجمع أدلة عن عمليات التهريب، التي قالت الشرطة في بيان لها بأنها تضمنت “عدة أنواع من الأسلحة وبكميات كبيرة”.

وتم إعتقال الرجل في 19 نوفمبر في عملية مشتركة في شعفاط بين شرطة حرسة الحدود وفرقة تدخل سريع تابعة للشرطة. عند إعتقاله، عثرت الشرطة على حقيبة تضم 3 مسدسات وبندقية كلاشنيكوف وذخيرة وقطع غيار لعدد من الأسلحة النارية الأخرى بحوزته.

واعترف المشتبه به بأنه العقل المدبر وراء تشكيل خلية لتهريب الأسلحة، بحسب الشرطة. وتم تمديد إعتقاله حتى الأول من ديسمبر.

وتم إعتقال 8 مشتبه بهم آخرين لدورهم في الخلية، ومن المتوقع تنفيذ إعتقالات أخرى.

ولم تشر الشرطة إلى ما إذا كانت الأسلحة بيعت لمجموعات جنائية أو لتنظيمات مسلحة.