أوقفت الشرطة حفل زفاف لقاصرين يوم الخميس في حي “مئة شعاريم” الأرثوذكسي المتطرف في القدس. وتم اعتقال امرأتين وأربعة قاصرات خلال اقتحام سطح مبنى في الحي الذي أقيم فيه حفل الزفاف.

من بين الذين اقتيدوا إلى مركز للشرطة كانت العروس البالغة من العمر 13 عاما والتي قالت الشرطة إن والدها أبلغ أنها مفقودة منذ شهرين.

“الشكوك هي أن الأم أخفت (الابنة) حتى موعد الزفاف”، قالت الشرطة في بيان يوم الجمعة.

يتم استجواب الأم بسبب الاشتباه في مخالفة أمر قانوني وغيرها من الجرائم غير المحددة. وقالت الشرطة إن تقريرها تم تسليمه لموظفي الرعاية الاجتماعية.

لم تقدم الشرطة معلومات عن عمر العريس، لكن موقع “واينت” الإخباري أعلن بأنه يبلغ 16 عاما. ويعتبر السن القانوني للزواج في إسرائيل هو 18 سنة.

ولم يتضح على الفور ما هي الطائفة التي إنتمى إليها منظمي حفل الزفاف. أظهرت صورة للشرطة أن المحتجزين في المداهمة يرتدون البرقع وهو تضييق ديني نادر في اليهودية المتشددة التي غالبا ما ترتبط بطائفة “ليف تاهور” (قلب طاهر).