قام مجهولون بعطب مركبات وخط كتابات معادية للعرب على جدران ومركبات بالقرب من حي بيسغات زئيف اليهودي في القدس الشرقية، وفقا لما أعلنته الشرطة.

من بين الشعارات التي تم خطها باللغة العبرية على الجدران والمركبات: “عرب القدس يُعتبرون إرهابيين، اطردوهو أو اقتلوهم”، “دعوا مسألة التعامل معهم لنا”، “لا مكان في إسرائيل للأجانب وأعداء الله”، و”الرب هو الملك”، كما ظهر في صور من الموقع.

جملة تم خطها على جدار في حي بيسغات زئيف في القدس الشرقية كُتب فيها إن ’عرب القدس يُعتبرون إرهابيين، اطردوهم أو اقلتوهم’’، 19 مارس، 2018. (المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية)

وفتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقا وتقوم بالبحث عن الجناة.

وتم خط الشعارات بعد يوم من مقتل إسرائيلي في هجوم طعن وقع في البلدة القديمة في القدس.

وقام الفلسطيني عبد الرحمن بني فاضل (28 عاما) من سكان قرية عقربا في شمال الضفة الغربية، بقتل أديئل كولمان طعنا في البلدة القديمة في المدينة.

وتم نقل كولمان (32 عاما)، وهو أب لأربعة أطفال من مستوطنة كوخاف هشاحر في الضفة الغربية، إلى المستشفى وهو في حالة حرجة وتوفي لاحقا متأثرا بجراحه.

وقُتل بني فاضل، الذي حمل تصريح دخول إلى القدس للبحث عن عمل، بعد إطلاق الشرطة في المكان النار عليه.

أديئل كولمان الذي قُتل في هجوم طعن وقع في البلدة القديمة في مدينة القدس، 19 مارس، 2018. (Courtesy)

وشهدت منطقة القدس عدة حوادث خط شعارات معادية للعرب وتخريب نُسبت إلى متطرفين يهود من اليمين.