اعتقلت شرطة القدس شابا يبلغ من العمر (21 عاما) من سكان المدينة بشبهة بيع الماريجوانا، إلى جانب أربعة جنود إسرائيليين يُعتقد بأنهم كانوا من زبائنه، بحسب ما قالته الشرطة الأحد.

وتم اعتقال المشتبه به قبل حوالي أسبوع، عندما رصده عناصر الشرطة وهو يركب سكوتر كهربائي واشتبهوا بأنه تحت تأثير المخدرات، وفقا لمتحدث بإسم الشرطة.

بعد تفتيش الشاب، عثرت الشرطة على ماريجوانا تم تعبئتها بشكل منفصل بحسب الوزن، إلى جانب 30,000 شيكل (7,800 دولار) نقدا، بحسب الشرطة.

وتم تنفيذ الإعتقال “في إطار أنشطة انفاذ مستهدفة ضد إستخدام المخدر أو توزيعه”، بحسب بيان صادر عن الشرطة.

عندما قام الشرطيون بتفحص الهاتف المحمول الخاص بالمشتبه به، عثروا على رسائل تم إرسالها عبر تطبيق “واتس آب” أشارت إلى قيامه على ما يبدو ببيع ماريجوانا، التي أشار إليها بكلمة”الأخضر”، والحشيش، والذي أشار إليه بكلمة “تراب” نسبة للونه البني الغامق، بحسب ما قاله متحدث بإسم الشرطة.

خلال القيام بفحص هاتفه، عثرت الشرطة على رسائل من 4 جنود، التي قالت بأنهم زبائنه على ما يبدو، بحسب المتحدث.

مع ذلك، خلال التحقيق مع الشاب المقدسي ابن الـ -21 عاما ادعى بأن الماريجوانا التي تم العثور عليها بحوزته للإستخدام الشخصي، وهي جريمة تكون عقوبتها أقل من الجريمة التي تكون فيها المخدرات معدة للتوزيع، وفقا للشرطة.

يوم الأحد، تم إبلاغ الشاب رسميا بأنه سيتم توجيه تهمة بيع المخدرات ضده، في حين تم تسليم ملفات الجنود الأربعة للشرطة العسكرية لإستكمال التحقيق، بحسب الشرطة.