ألقي القبض على ثلاثة من سكان مستوطنة بات عاين في الضفة الغربية ومقيم من القدس يوم الأحد، للإشتباه بحيازتهما على معلومات عسكرية سرية بشأن اعتقالات مخطط لها لنشطاء يمينيين. المزود المزعوم للوثائق هو الجندي الإسرائيلي، إلعاد سيلا، الذي اعتقل من قبل السلطات في وقت سابق من هذا العام.

المشتبه بهم الأربعة، جميعهم أعضاء في جماعات ناشطة يمينية، اتهموا بالتآمر لإرتكاب جريمة، وتلقيهم وثائق سرية وعرقلة سير العدالة، أفاد الموقع الإخباري “والا”.

سيلا (25 عاما) أيضا من بات عاين، اعتقل من قبل الشاباك الشهر الماضي بعد أن زعم أنه مرر معلومات سرية لمقيمين في مسقط رأسه، ذكر موقع الجيش.

اعتبرت الجرائم المنسوبة إلى سيلا من قبل الشاباك بأنها تشكل تهديدا خطيرا للأمن القومي، وفقا لراديو الجيش.

وضعت الرقابة العسكرية أمر هفوة على نشر أي تفاصيل أخرى من استجواب سيلا، أو طبيعة تصرفاته المزعومة، مشيرة إلى مخاوف أمنية كبيرة.