تم طرد يهوديان من الحرم القدسي الأحد بعد اخلالهما بقواعد الدخول، قالت الشرطة.

يسمح لليهود زيارة الحرم، ولكنهم محظورين من الصلاة في الموقع.

وتم اعتقال أربعة مسلمين في الموقع للتحقيق بشبهة إخلالهم بالنظام العام. وقالت الشرطة أن 1,034 زائر وصل الحرم يوم الأحد، ومعظمهم من السياح الأجانب.

ويوم الأحد المتزامن مع عيد الشفوعوت اليهودي، يتوقع أن يتوجه آلاف المصلين الى حائط المبكى في القدس، المجاور للحرم.

ويشهد الحرم توترات منذ أشهر بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وتعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحفاظ على الأوضاع الراهنة التي تحظر صلاة اليهود في الموقع، حيث تؤدي الشائعات حول تغيير القواعد هناك الى تصعيد في العنف الفلسطيني.

في حادث منفصل وقع الأحد، تم تخريب 20 سيارة فلسطينية في حي سلوان في القدس، المجاور للحرم القدسي.

وتحقق الشرطة في الحادث وتبحث عن المسؤولين.