حققت الشرطة يوم الأربعاء تحت طائلة التحذير مع عضو الكنيست السابق بينيامين بن إليعزر للإشتباه بتورطه في تهم فساد.

وكان بن إليعزر قد أعلن إعتزاله الحياة السياسية في وقت سابق من هذا الشهر للتركيز على صحته وتطهير اسمه.

وتم إستدعاء عضو الكنيست ووزير الدفاع السابق عن حزب العمل إلى وحدة مكافحة الفساد “لاهاف 433″، للإشتباه بإرتكابه مخالفات مالية.

ومن المتوقع أن توصي الشرطة بتقديم لائحة اتهام ضد بن إليعزر بتهم فساد بعد أن ورد، أن التحقيق أظهر دلائل تشير إلى مخالفاته المالية، بحسب موقع “NRG” الإخباري.

في شهر يونيو، سحب السياسي المخضرم ترشحه لرئاسة إسرائيل قبل ثلاثة أيام من الإنتخابات بعد أن قامت الشرطة بإستجوابه لمدة خمس ساعات تقريبا، تحت طائلة التحذير، للإشتباه بحصوله بشكل غير قانوني على ملايين الشواقل من عدة مصادر، مستخدما جزءا من هذه الأموال لشراء شقة فاخرة في يافا.